كيف تتغلب على شلل النوم “الجاثوم”؟

كثيرا من الاشخاص تعرض لهذا الموقف ان يكون نائما ويشعر بالاختناق وعدم القدرة على الحركه

بالاضافه على اعراض اخرى مثل الصداع النصفى وانسداد الانف والشعور القلق وجميعها اعراض مقلقه ومرهقه

 فى هذا المقال سنعرفكم على مجموعة من الخطوات يمكنها أن تساعد ولو قليلًا في التخلص من شلل النوم.

كما يمكنكم مشاهدة الفيديو اعلى المقال

اولا حاول أن تهدأ وتتأقلم

شلل النوم هو حالة بيولوجية يصعب علاجها، لذلك فعليك التاقلم معه والتعامل الصحيح لتخطيه ، فلو حدث واستيقظت بعد ان مررت بشلل النوم فالخوف  لن يفيدك بل عليك ان تهدا وترخى اعصابك حتى يستطيع ان يعود جهازك العصبى للهدوء .

ثانيا حرك أطرافك

غالبا ما تتركز حالة شلل النوم على منطقة الصدر والبطن والحلق، لذلك ننصحك بتركيز كل مجهودك على  تحريك الأطراف لتشعر بالحركة وتكسر حالة الجمود التي تصاب بها.

ثالثا حاول أن تتنفس بعمق

حاول التحكم بتنفسك تنفس ببطء وبعمق، لأن التنفس ببطء وبعمق بدوره يقلل من الشعور بألم الصدر، وكذلك يقلل من الشعور بالخوف.

احصل على المساعدة من زوجتك “أو زوجِك”

من المعروف ان  المصاب بشلل النوم لا يستطيع الصراخ ومناداة من حوله ليحصل على مساعده ، ومع ذلك يوجد حالات تعتبر خفيفة نوعًا ما ويستطيع الشخص المصاب أن يصدر صوتًا ولو بسيط ليشعر أي أحد بجانبه، وبهذا يكون هناك شخص بجانبك يساعدك على تخطي هذه اللحظة سواءً عن طريق إمساك أطرافك أو حتى عن طريق الحديث إليك.

واذا لم يستطع الشخص ان  يتحكم بصوته يمكنه أن يلجأ للسعال، حيث أنه يعتبر أسهل من إخراج الكلام.

اكتب الطريقة الأفضل لتتأقلم معها

عرضنا عليكم طرق مختلفة يمكن لبعضها أن ينجح مع المصاب ويمكن للبعض الآخر ألا يكون له تأثير، لذلك يفضّل أن يقوم المصاب بكتابة الطريقة التي قام بتجربتها على ورقة مثلًا وسوف يساعده ذلك على تنظيم افكاره وسوف يتعلم كيف يقاوم هذا الامر بالشكل ا لصحيح ويتخطى هذه التجربة الصعبه.

 

 

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *